أهم النصائح والمحاذير عند شراء عقار في تركيا

إن شراء عقار في تركيا يُعدُّ أولى اهتمامات المستثمرين لما فيها تلك البلاد من استقرار وما تقدمه للمستثمرين من فرص بالغة الأهمية في العمل.

بالإضافة لمنحها الجنسية التركية التي تفتح أمام المستثمر أبواباً في استثمار مشاريع ضخمة والحصول على ميزات من مختلف النواحي.

ولكن علينا أن نشير إلى بعض المحاذير التي يجب أن يضعها المستثمر في حسبانه عند شراء عقار في تركيا لحماية كافة حقوقه.

وقد وضحنا هذه النصائح تبعاً لتجارب فاشلة وقع بها بعض المستثمرين عند شراء عقار في تركيا، وفي مقدمة هذه النصائح :

استشر خبيراً عقارياً

استشارة خبير مختص لديه خبرة واسعة في عمليات البيع والشراء وأنواع العقارات، بالإضافة إلى أن الخبير المختص في بيع العقارات لديه القدرة في فحص جميع الأوراق والوثائق القانونية وإيجاد الخطأ بسرعة بديهية.

ونضيف إلى ذلك أنه يستطيع استكمال المعاملات القانونية بأقل تكلفة مادية وأقصر وقت ممكن ويكون بعيداً عن الأخطاء.

التأكد من تاريخ الشركة العقارية التي تتعامل معها

في حال كان التعامل مع شركة عقارية لشراء عقار في تركيا فمن الضروري أن يكون المستثمر قد بحث جيداً وتقصَّى حول سمعة تلك الشركة وخبرتها في مجال بيع وشراء العقارات.

فبعض الشركات تخدع عملاءها بمظاهر الغنى مما يبعث الطمأنينة في قلب المستثمر بأن تلك الشركة لا تحتاج لعمليات النصب وهي لديها ما يكفيها.

لذا من الضروري التحري في سجلات الشركة التي يتم التعامل معها وأخذ كافة الاحتياطات من ضمانات وأوراق رسمية تضمن حق المستثمر.

فحص العقار والتحقق من ملكية العقار

يتم الخداع أيضاً بملكية العقار فينتحل أحد الأشخاص صفة المالك القانوني للعقار أو وكيله ويقوك بالإتجار بالعقار.

لذا فإن الخطوة الأولى لدى المستثمر عند شراء عقار في تركيا هي التأكد أن بائع العقار هو المالك القانوني والحقيقي للعقار.
يتم ذلك من خلال مطابقة كافة التفاصيل بين عقد البيع والأوراق الموجودة في التسجيلات العقارية وبهذا يؤمن المستثمر نفسه من الوقوع ضحية لعملية نصب عالية المستوى.

ومن أهم النصائح التي يجب أن نسلط الضوء عليها عند شراء عقار في تركيا هي أن يقوم المستثمر بالإشراف على كافة إجراءات الشراء عبر دائرة الطابو لأن الأوراق الصادرة سواء عن كاتب العدل أو غيره غير كافية لإثبات ملكية العقار، بل من الضروري تسجيل كافة الإجراءات في السجل العقاري التركي.

وبما أن أغلب عمليات بيع العقارات تتم عن بعد فإن المستثمرين يقعون ضحية النصب حيث يكون العقار المباع ليس هو نفسه العقار المعروض على المشتري.

كما تقوم بعض الشركات العقارية الرديئة التي تحيك عمليات النصب ببيع عقارات وهمية لم تتم عملية بنائها وتأهيلها ولم تحصل على أوراق رسمية، ومنازل ما زالت رسومات على الأوراق.

لذلك ننصح المستثمر دائماً أن يحصل على نسخة من موقع العقار من دائرة العقارات وأن يتم تحديد موقع هذا العقار تحديداً دقيقاً مع التصوير لأدق التفاصيل بأفضل الوسائل.

التأكد من نوع سند ملكية العقار (الطابو)

سنوضح أيضاً أن سندات الملكية العقارية في تركيا تشبه بعضها البعض، فالعقارات غير المكتملة أو التي يتم التخطيط لها تكون عبارة عن صك تملك مؤقت.

حيث أن هذا النوع من العقود يحتوي الكثير من العثرات التي تعيق عملية التملك الدائم عند إنهاء العقار.

لذلك يجب على المستثمر عند شراء عقار في تركيا أن يتأكد من نوع سند الملكية لتتم عملية التملك دون عراقيل وبأقل وقت ممكن ودون عناء وجهد وتكاليف إضافية.

التحقق من نوع تخصيص العقار هل هو سكني أم تجاري

لا يقتصر التنوع على سندات الملكية بل أيضاً هناك نوعين من العقارات سكني وتجاري، فينبغي على المستثمر قبل أن يبدأ بعملية شراء عقار في تركيا أن يتأكد أن العقار الذي يودُّ شراءه مخصص لنفس الغاية التي يريد أن يشتريه من أجلها.

فإذا كانت رغبته بشراء عقار بغرض السكن فيتوجب وقوعه ضمن مناطق سكنية، ويتم ذلك بمراجعة دائرة المسح العقاري والتأكد من ذلك.

التأكد من عدم وجود أي علامات حجز أو رهن على العقار

كما يتوجب على المستثمر أن يتأكد من أن العقار الذي يرغب بشرائه لم يكن مرهوناً من قبل فيتكبد المستثمر خسائر هائلة أو يوجد على هذا العقار حجز نتيجة مشاكل تقع على عاتق المستثمر مستقبلاً.

وإن تلك المشاكل تؤثر أيضاً على سعر العقار.

الحرص على وجود تقييم تقرير عقاري

علينا أن نوضح النصيحة الأهم التي تعد النصيحة الذهبية عند شراء عقار في تركيا وهي حصول المستثمر على تقرير تقييم عقاري.

فإن هذا التقرير تقدمه مديرية الطابو لكافة المستثمرين ويحتوي كافة الأوراق اللازمة في عملية بيع وشراء العقارات في تركيا بلد الاستثمار والحضارة.

وإن أهم التفاصيل التي يوضحها هذا التقرير هي:

  • المعلومات الأساسية عن العقار بما فيها موقع العقار والمواصلات وما إلى ذلك من أمور تخص العقار.
  • وأيضاً المواصفات الفنية للعقار ومعلوماته المسجلة في السجل العقاري.
  • بالإضافة إلى الملاحظات القانونية والحدود والقيود المختصة بالعقار وكافة العوامل التي تؤثر على تقييم هذا العقار أثناء إعداده إلى حين الانتهاء من إنشائه.
  • بيان كافة الملاحظات الخاصة بالعقار.

أخذ فكرة شاملة عن أسعار العقارات في السوق

يجب على المستثمر عند الرغبة في شراء عقار في تركيا أن يضع في ذهنه نصيحة هامة وهي أخذ فكرة عامة عن أسعار العقارات في المكان الذي يرغب الشراء فيه حتى لا يقع ضحية لعملية نصب.

وأن ارتفاع أسعار العقارات يكون نتيجة لعدة عوامل منها:

  • وقوع العقار على الساحل أو قربه لسوق تجارية.
  • بالإضافة إلى الشقق المصممة ضمن مجمع سكني طالما كانت أسعارها أغلى نوعاً ما من الشقق العادية.
  • أيضاً جودة وكساء العقار يلعب دوراً هاماً في ارتفاع سعره.
  • ووجود أثاث مناسب وفخم يرفع سعر الشقة.

فيجب على المستثمر أن يكون على دراية كاملة بأسعار العقارات ليأخذ قراره فيما إذا كان يناسبه العقار من الناحية المادية قبل الإقبال على خطوة الشراء.

ختاماً سنوضح أنه من المهم جداً قبل توقيع عقد شراء عقار في تركيا الحصول على إذن من الحكومة التركية والجيش التركي، وذلك لتوضيح أن هذا العقار ليس من المخصصات العسكرية أو قريبة منها.

وإن هذا الإذن يكون عائقاً لاستلام سند الملكية ويستوجب على أي مستثمر أجنبي الحصول على هذا الإذن.

وننوه أن عملية العقود يجب أن تتم تحت رقابة محامٍ مختص فهي خطوة ضرورية تحمي المستثمر من الوقوع في فخ الاستغلال والنصب والاحتيال لجهله في الأمور القانونية التي يتولاها المحامي ويدقق كافة البنود الموجودة في العقد ويكون بمثابة درع حماية للمستثمر.

******

واقرأ لدى العمران أيضاً:

إسطنبول رائدة العقارات في تركيا .. تعرف على عقارات في إسطنبول

الجنسية التركية والتملك العقاري .. تعرَّف على أهم الخطوات والمزايا للحصول على الجنسية التركية

الممنوعون من تملك العقارات في تركيا

******

تابع العمران على

photo6014901823611186568 photo6014901823611186569

 

 

 

اترك تعليقاً

×

اهلا بك في شركة العمران العقارية

× مرحبا كيف يمكننا مساعدتك ؟